المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

حفل تخريج نادي "الأردوينو والروبوت"

الرئيسية/الاخبار
الاثنين, نيسان 15, 2019

   رعى أمين عام وزارة التربية والتعليم الأستاذ سامي السلايطة حفل تخريج ١٥٠ مخترعاً ومخترعه من نادي "الأردوينو والروبوت" في مركز مصادر التعلم التابع لمديرية التربية والتعليم للواء المزار الجنوبي .

   وبين السلايطة ، في كلمة ألقاها خلال الحفل ، أن مشروع الأردوينو والروبوت من المبادرات الريادية التي تهدف الوزارة من خلالها إلى إكساب الطلبة مهارات القرن الحادي والعشرين ، مثمناً جهود القائمين على المشروع في لواء المزار الجنوبي .

   وأضاف أن الوزارة ستقوم بتقديم الدعم الكامل لكل المشاريع والمبادرات الريادية وتأمين كافة مستلزماتها لإنجاحها ، ودعم القائمين عليها ، وتعميم هذه المبادرة على أكبر عدد ممكن من مدارس المملكة لما لها من أثر إيجابي في توفير بيئة تنافسية في مجال التكنولوجيا والثورة المعلوماتية.

   وأشاد السلايطة بالمشاريع المعروضة والتي جسدت مواهب ومهارات الطلبة وقدرتهم على المنافسة ، مثمناً جهود جميع القائمين على المشروع والتي أثمرت ناد للأردوينو والروبوت على قدر عال من التميز والإبداع .

   من جانبه ، بين مدير التربية والتعليم للواء المزار الجنوبي الدكتور طلال المجالي أن نادي "الأردوينو والروبوت" هو الأول من نوعه على مستوى وزارة التربية والتعليم ، وجاء تماشياً مع رعاية الإبداع والثورة الرقمية بهدف تنمية إبداعات الطلبة وصقل مواهبهم وحثهم على التميز .

   وأوضحت رئيس قسم مصادر التعلم بلقيس الطراونه أن إنشاء نادي الأردوينو والروبوت ، جاء بمبادرة أطلقها قسم المصادر ، مبينة أن الأردوينو المتمثل بدماغ الروبوت يبنى عليه آلاف المشاريع ، الأمر الذي مكنه من المشاركة بالمسابقات الدولية والمجال العلمي والتعليمي ، مما جعل الحاجة ملحة لجعل النادي مشروع واقعي يحاكي التطور ، ويلبي حاجة الطلبة بالبحث عن كل ما هو محفز لتفكيرهم وناهض بقدراتهم.

   بدوره بين مشرف نادي "الأردوينو" باسل الحروب ، أهمية تدريب الطلبة والمعلمين على هذه التقنية الحديثة ، ونقلها للمدارس من خلال إنشاء نواد صغيرة على غرار المركز الاساس ، مما يتيح الفرصة للطلبة لتنمية مهاراتهم وقدراتهم في مجال الإلكترونيات والروبوت والأردوينو والذكاء الإصطناعي ، وتوفير الدراسات والابحاث المختصة في تطوير الإبداع في العلوم والتكنولوجيا .

   وجال السلايطه والحضور بين مشاريع الطلبة ، التي تضمنت تطبيقات طبية وسلامة عامة وبيوت ذكية وتطبيقات الاضواء وأجهزة الاستشعار عن بعد والروبوت والتحكم به عن طريق البلوتوث وجهاز الإنذار .

   وفي ختام الحفل الذي حضره عدد كبير من أولياء أمور الطلبه وأبناء المجتمع المحلي ، كرم الأمين العام أصحاب المبادرة والمعلمين والطلبة المتدربين وعددهم 150 طالباً وطالبة وفريق مركز مصادر التعلم في المديرية .

Print Friendly, PDF & Email