المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

فتح ابواب الموسم الثاني من مبادرة المحتوى الرقمي العربي

الرئيسية/الاخبار
السبت, شباط 9, 2019

وسط فقر كبير للمحتوى العربي على الانترنت ، وتشجيعا لجيل الشباب وطلاب المدارس على تعزيز ثقافتهم في العالم الرقمي ودفعهم لانتاج محتوى رصين متخصص في المجال التقني ، اطلقت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الاردنية ” انتاج” يوم الخميس الماضي رسميا الموسم الثاني لمبادرة رواد المحتوى الرقمي العربي تحت رعاية الأميرة سمية بنت الحسن رئيسة الجمعية العلمية الملكية ورئيسة مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا.

وجاء اطلاق الموسم الثاني من المبادرة بحضور مروان جمعة، نائب رئيس مجلس أمناء جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا مندوبا عن سمو الاميرة سمية بنت الحسن، بعد النجاح الكبير الذي حققته المبادرة في موسمها الأول. 

وتهدف المبادرة إلى تعزيز واقع المحتوى العربي في المجال التقني من خلال تنمية قدرات طلبة المدارس الحكومية من الصف العاشر وحتى الصف الحادي عشر، حيث تنظم المبادرة للعام الثاني على التوالي بالشراكة مع وزارتي التربية والتعليم والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبرعاية شريك الاتصالات: شركة أورانج الأردن ، والشريك التقني شركة الجودة لحلول الاعمال ” QBS “،والشريكين الإعلاميين والفنيين موقع “هاشتاق عربي وشركة “ألوكلاود”.

وأكدت نائب رئيس هيئة المديرين في جمعية “انتاج”، زينة المجالي، ان المبادرة تسعى الى تحفيز الطلبة للاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي.

وبيَّنت المجالي ان المبادرة في موسمها الأول أفرزت طلبة قادرين على كتابة محتوى متخصص في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مؤكدا إبراز مواهب الطلبة في مجال كتابة المحتوى التقني العربي يساهم في تنمية الأبداع لدى الطلبة.

 وأضافت ان انتاج، ومن خلال شراكتها مع وزارتي التربية والاتصالات وشركة أورانج، تهدف الى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي.

من جانبها قالت مديرة إدارة العلاقات العامة والاتصال المؤسسي والمسؤولية الاجتماعية لدى Orange الأردن المهندسة رنا دبابنه ” ان Orangeالاردن كونها الشركة الوطنية الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في المملكة، تلتزم بتحفيز التعلّم الإلكتروني والتحوّل الرقمي من خلال دعم المبادرات والأنشطة ذات العلاقة، مع التركيز على تمكين فئة الشباب، فهم المستقبل ومن سيكون له دوراً محورياً في صناعة أدوات التغيير والتحديث والتنمية، كما ان  تمكينهم يعزز من المحافظة على مكانة الأردن في صناعة وتطوير المحتوى الرقمي العربي”، مضيفة  “يتماشى دعمنا لهذه المبادرة مع خطتنا للمسؤولية الاجتماعية، والتي تنص في بنودها على أهمية دفع عجلة التحول الرقمي في المملكة مع التركيز على قطاع التعليم بشكل خاص، وهذا ما يحفّزنا على دعم هذه المبادرة كونها تجمع كل ذلك ضمن فلسفتها العامة”.

واكدت إدارة مركز الملكة رانيا العبد الله لتكنولوجيا التعليم والمعلومات في وزارة التربية والتعليم، اهمية دعم المبادرة ضمن المبادرات التي تنفذها الوزارة او تشارك بها لدعم الريادة والابتكار عند طلاب المدارس، واشارت الى ان مثل هذه المبادرة تجسد ايضا معنى الشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص. 

واكدت المؤسسة والمديرة التنفيذية لشركة الو كلاود هند خليفات  اهمية المحتوى كصناعة مهمة لتقديم الافكار والاعمال ، وقالت ” عليك ان تملك محتوى حتى تنجح”.

واشارت الى ان الشركة مهتمة وللعام الثاني على التوالي بدعم المبادرة المهمة وان تكون من لجنة التحكيم وتكون شركتنا مكانا لتدريب الاوائل

من جهته اعرب المدير العام لشركة الجودة لحلول الاعمال ” QBS ” احمد ابو قاعود عن سعادته باستمرار التعاون مع باقي الرعاة والداعمين والمنظمين للمبادرة ايمانا من الشركة باهمية بناء جيل مثقف تقنيا نظرا لان التكنولوجيا تعد لغة العصر الحالي، وان اثراء المحتوى الرقمي على الانترنت من الاولويات التي يجب العمل عليها لتوفير المصادر التعليمية والتثقيفية للمتحدثين بالعربية حول العالم.

وقال ان الشركة ستوفر فرص تدريبية للفائزين في هذا الموسم بعد النجاح الكبير ةالفائدة العظيمة التي حققها الفائزون الذين تدربوا في الشركة بعد انتهاء الموسم الاول معربا عن امله باستمرار هذا الدعم والتعاون في المواسم القادمة.

وقال المدير العام لشركة الفضاء الجديد – المالكة لموقع هاشتاق عربي” المتخصص في الشأن التقني والريادي ابراهيم خريسات اهمية المبادرة لتعزيز المحتوى العربي على الانترنت الذي يعاني من فقر شديد، ولتشجيع الشباب على القراءة والثقافة والكتابة في مجال تكنولوجيا المعلومات الاخذ في التوسع والتطور المتسارع.

وستمر المبادرة بعدة مراحل : أولها الإطلاق الرسمي للمبادرة وفتح المجال أمام طلبة المدارس للتسجيل عبر منصة مخصصة لهذا الغرض، لتبدأ المرحلة الأولى.

و المرحلة الأولى هي مرحلة الثقافة الرقمية التي يخضع فيها الطلاب المتنافسون لامتحان إلكتروني يتضمن 15 سؤالاً عشوائياً (متعدد الخيارات) وسؤالا تمييزيا يتم الإجابة عنه خلال مدة ساعة من الزمن منذ تسجيل الدخول، ليتم بعدها اختيار أعلى

72 متنافساً ممن حققوا أعلى الدرجات.

و المرحلة الثانية من المبادرة، هي مرحلة كتابة المحتوى، ستتضمن وخلال يوم واحد مشاركة المتأهلين من المرحلة الأولى في ورشة تدريبية في المجالات التي سيطلب منهم الكتابة عنها، ليكتب كل متنافس 400 كلمة عن موضوع يتم اختياره مسبقا من اللجنة، وليجري بعدها اختيار أعلى 22 متنافساً ممن حققوا أعلى الدرجات”.

واما المرحلة الثالثة، فهي مرحلة عروض المحتوى، سيشارك فيها المتنافسون الـ10 بورشة تدريبية حول أساليب العرض التقديمي PowerPoint، ويقدمون عرضاً مرئياً خلال حفل توزيع الجوائز الختامي ليتم توزيع جوائر للمراتب الثلاث الأولى على مستوى المملكة في الحفل نفسه”.

وتعمل المبادرة على تحفيز الطلبة للاطلاع على التطورات المتسارعة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأثرها على نمو الاقتصاد الرقمي، وإبراز مواهب الطلبة في مجال كتابة المحتوى التقني العربي حول كل ما يتعلق بالاقتصاد الرقمي، كما وتهدف المبادرة الى بناء جيل قادر على مواكبة التطورات الحاصلة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومؤهل للحفاظ على مكانة الأردن في صناعة المحتوى العربي.

Print Friendly, PDF & Email