المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

إمكانية وصول الأشخاص ذوي الإعاقة

تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
تجاوز إلى القائمة الرئيسية
تغيير ألوان الموقع

"حملة التوعية بأهمية التراث الثقافي الأردني المادي وغير المادي "في مدرسة جلواخ الأساسية

الرئيسية/الاخبار
السبت, تشرين الأول 20, 2018

نظّمت اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسيسكو) "حملة التوعية بأهمية التراث الثقافي الأردني المادي وغير المادي "في مدرسة جلواخ الأساسية التابعة لمديرية التربية والتعليم للواء البتراء , بمشاركة مديريات تربية معان و القصر و العقبة و البتراء ممثلة عن مديريات الجنوب .

وأكدت أمين سر اللجنة ابتسام أيوب أن الحملة التي أقيمت في الأقاليم الثلاث تهدف إلى التثقيف والتوعية بالأخطار التي تهدد التراث الثقافي المادي وغير المادي من خلال أنشطة وفعاليات تراثية تسعى لإحياء التراث الثقافي الأردني وحمايته من الاندثار والتلاشي‪.‬

وأضافت ان العصر الحالي يفرض علينا جملة من التحولات الثقافية على مستوى العالم تنعكس على الثقافة الوطنية ما يتطلب التعامل معها ومعالجتها بما يضمن المحافظة على تراثنا وهويتنا الوطنية وينسجم مع فلسفتنا ومبادئنا التربوية.

وبين مدير تربية لواء البتراء محمد هريشات أهمية الحملة في تعزيز قيمة هذا الإرث الحضاري وتوثيقه للأجيال القادمة ليظل شاهدا على عز الأردن الزاخر بالقيم والأصالة العربية .

وأشار رئيس قسم الثقافة والعلوم والاتصال في اللجنة الوطنية ناصر سدر أن الحملة تستهدف معلمي وطلبة المدارس في مديريات المملكة كافة ، كنواة لنشر الوعي والتثقيف في موضوع الحملة ، لما تتمتع به المدرسة بالطلبة والمعلمين من دور كبير في تحقيق ذلك ، إضافة لتكريس منظومة القيم الإيجابية لدى الطلبة المتعلقة بأهمية وصون التراث والمحافظة عليه كجزء أساس من ثقافتنا الأردنية.

واشتمل الافتتاح الذي حضره مدراء التربية في إقليم الجنوب والنائب ابتسام النوافلة ومدير شرطة غرب معان وعضو مجلس نقابة المعلمين محمد الفرجات وشيوخ ووجهاء المنطقة وعدد من أبناء الأسرة التربوية وأعضاء مجلس التطوير التربوي والأهالي وأبناء المجتمع المحلي على معرض للمنتوجات الشعبية .

كما ضم جانبا من الأدوات الشعبية المنزلية والزراعية والحرفية التي استخدمها أبناء المنطقة في الزمن الماضي في حياتهم اليومية ومناحي عملهم المختلفة، إضافة إلى جناح خاص بالمأكولات الشعبية، و معرض للوحات الفنية والتي صورت الكثير من المعالم التاريخية والأثرية والسياحية، وصور للهاشميين .

و قدم عدد من طلبة مدارس إقليم الجنوب، فقرات فنية من التراث بمختلف ألوانه الأدائية، إضافة إلى فقرات تمثيلية عكست الكثير من جوانب الحياة العامة التي سادت المنطقة في تاريخها الماضي .

يذكر أنه تم تنفيذ حملة للتوعية بأهمية التراث الثقافي الاردني في الأقاليم الثلاث ضمن خطة اللجنة في نشر أهمية الثقافة الأردنية الأصيلة والتوعية بأهمية الحفاظ عليها .

Print Friendly, PDF & Email