المملكة الاردنية الهاشمية

وزارة التربية والتعليم

اختتام فعاليات المبادرة المسرحية الإبداعية في تربية لواء ماركا
الرئيسية/الاخبار
السبت, نيسان 14, 2018

 

عمان 

اختتمت أليوم السبت، فعاليات المبادرة المسرحية الابداعية " معا نصنع الفرح والجمال في مسرح الدمى للأطفال "، التي أطلقتها مديرية التربية والتعليم للواء ماركا بهدف تفعيل استراتيجية المسرح التعليمي وخاصة مسرح دمى الأطفال . 

وجاءت  المبادرة، التي تعد الأولى من نوعها وتضمنت 35 عرضا مسرحيا،  ترجمة لفلسفة وزارة التربية والتعليم في تعزيز الابداع والتميز وتفعيل دور المسرح في العملية التعليمية ضمن مهرجان سنوي حمل في طياته طاقات شبابية ابداعية للانتقال بالتعليم من الغرفة الصفية الى التعلم والابداع وصناعة الموهبة .

وعبر الطلبة خلال مشاركة معلميهم العروض المسرحية وكتابة النصوص وإخراجها عن قضاياهم ورغباتهم وميولهم بعروض تميزت بالحرفية المسرحية والابداع . 

وثمن وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز هذه المبادرة و ما تضمنته من ابداع فني، من شأنه صقل وبناء شخصية الطالب في ترجمة حقيقية لرؤية الوزارة للاهتمام برغبات وميول الطلبة والانتقال بهم من طور التلقين الى طور النضوج في التميز والابداع والموهبة الخلّاقة . 

وعبر عن اعتزازه بفريق العمل من معلمين ومعلمات وادارات مدرسية في المديرية وطلبة ولجان اشرافية،  وكل من اسهم في انجاح هذا العمل المتميز، مؤكدا اهمية تعميم هذه  المبادرة الابداعية على الميدان  التربوي كقصة نجاح للمضي قدما نحو مزيد من الابتكار والابداع في مدارسنا.

بدورها أكدت مديرة التربية والتعليم للواء ماركا الدكتورة انتصار ابو شريعة، أهمية تحفيز الفكر الإبداعي لدى الطلبة في مختلف المجالات، مشيرة لاهمية المسرح المدرسي في تنمية مهارات الطلبة وإطلاق مواهبهم، وما يتضمنه الفن المسرحي من رسائل تثقيفية وتعريفية. 

وأقيمت فعاليات المبادرة على مسرح مدرسةالقصور الثانوية للبنات  واستمرت لأربعة ايام، ضمن احتفالات المملكة بالمناسبات  الوطنية، وأشرف عليها لجنة تحكيمية مختصة من مخرجي وفناني قسم النشاطات في المديرية. 

   يذكر أن مديرية تربية لواء ماركا تعمل على توظيف الدمى في العملية التعليمية، حيث تقوم عدد من مدارس المديرية بصناعتها من خلال إعادة  تدوير الورق واللعب البلاستيكية والكرتون  والملابس القديمة.
 

Print Friendly, PDF & Email